خطاب السيد الرئيس محمد حسنى مبارك

الأخوة المواطنون أتحدث إليكم بعد ان عانيت فى سبيل هذ الوطن  وكافحت وحاربت  ..وقد تابعت أحداث الثورة اولاً باْول  وكنت أول المؤيدين لها  واننى اذ انحاز كل الانحياز لحرية المواطنين وقد أمرت كل من أعضاء المجلس العسكرى المشكل باختيارى  والسادة الوزراء بتأيد الثورة  وبنائا علية قد اتخذنا مجموعة من القرارات فى سبيل نجاح الثورة  وتحيا إجلال لروح الشهداء
1- إعاد  كل من ثبت انه  شارك فى مظاهرات او ساندها ماديا او معنويا او اى حد كان نيته ينزل لان المظاهرات تشجع على فساد الوطن واخلاقة

2- هدم ميدان التحرير مع كل المبانى المحيطة لانة عامل من عوامل خراب هذا الوطن  وانشاء ابو هول 2 وهو دليل للعراقة و التقدم

3- بناء هرم رابع على شكل خازوق وسيطلق على هذا المشروع المبارك  ” مشروع الخازوق العظيم” وسيستخدم فى خزوقة كل من كان عنده النية الترشح لأنتخابات الرئاسة  (( هما فاكرين البلد مفهاش ريس ولا اية))

4- متابعة تصدر البترول للدولة الشقيقة إسرائيل ودفع تعويضات  عن التاخير وتصدير الماء والهواء
أعاننا الله على خدمه هذا الوطن والله الموفق والله ولى التقدير
شكرا اخوتى الموطنون

Hamza Namira “Ana Ya Iseal”

 

O isreal!
iam neither a government nor a state
Nor am l a mere tongue that has memorised a few words
Nor am l a president nor a king surrounded by saluting guards
O isreal!
Iam a word as old as humanty, year on year
O isreal! My son had died when the meaning of peace died
And was thrown into the rubble
When he was hit by a treacherous arrow
An arrow carelessly fired
O isreal!
it’s not a petition
But what i do say that the one who has died
is still alive and present in the same place
In Bethlahem, in Hebron, and in Lebanon
Standing there
If you heard him, you’ll hear him say:”Never!”
He’s saying: “Never will we give up our green land, our sea and our sand”
And as for me, do you know who I am?
I am the word of every age and time
Do you know what my name is, with all the pride in the world?
My name is the greatest name
My name is…
My name is: EGYPT!

Hamza Namira “Ana Ya Iseal”

فقط فى بلاد خازوقستان

فقط فى بلاد خازوقسان .. وعذرا مقدما فى كل ما سيذكر فى هذا الاستبيان
فقط فى بلاد خازوقستان ستجد شعبا يعانى من جوع الكرامة ومسؤول يعانى من التخامة فى الميزان
فقط فى بلاد خازوقستان ستجد نفسك تسير من شمال إلى الجنوب تبحث عن كوب ماء نظيف أو رغيف خبز او وظيفة  او مواصلات او طريق نظيف … ومن هنا
ولد الانفجار .. استيقظنا صباحا على صوت خافت ” الشعب يريد ” وكانت مصيبة لو أستكملو الكلمة .. لانك لو سمعتها مكانك هيكون ورا الشمس .. فى اليوم التالى سمعها الجميع كااااملة ” الشعب يريد إسقاط النظام ” فقام القاصى والدانى والنائم والصاحى وال مسموح له وال مش مسموح له هتف نفس الهتاف .. دا مش عشان الجوع او العيش التعبان..
دا عشان الباشا ظابط الشرطة عاوز يبقى ال باشا مع ان البشوية اتلغت من زمااان
دا عشان لما تيجى تعمل بطاقتك الشخصية لازم الموظف “يشرب شاى ”   للعلم (( عاوز اشرب شاى معناها فى خازوقستان أدينى رشوة ))
دا عشان بعد 15 سنة تعليم مستحيل تلاقى وظيفة.. بدون واسطة
فقط فى خازوقستان يقوم الشعب بثورة ثم يقودها الجيش تحت مسمى “راعى الثورة”
وتانى يوم يقولها الشعب بالفم المليان ” ابوك فى العشة ولا طار”
ولذلك أطلق على هذا البلد الكريم خازوقستان
تحية إجلال وتقدير لكل شعب مصر القديم كيف تحمل هذا القدر من ال… .أستغفر الله العظيم

أسئلة ضرورة قصوى !!

مكدبش هتلر لما قال اذا أردت السيطرة على الناس أخبرهم انهم معرضون للخطر وحذرهم من أن أمنهم تحت التهديد ثم شكك في وطنية معارضيك..

إذا كان لدينا قضاء حر وتحقيقات نيابة نزيهة فلماذا أعضاء 6 إبريل ليسو فى السجون
لماذا لم يثبت تعاون الجواسيس المقبوض عليهم مع 6 إبريل
لماذا كل اعداء أمن الدولة خونة و جواسيس
وما المصادفة فى أن كل مؤيديى مبارك ” كارهى الثورة” يساندون المجلس العسكرى “بإستماتة” ولا هو فش غل وخلاص
لماذا يفرج الجيش عن أعضاء البلطجية “المقبوض عليهم من قبل ثوار 25 أثناء تحرييضهم على العنف”
لماذا أمريكا ساهرة ليل نهار ومخصصة مليارات الدولارات فق من أجل عيون  مصر .. فهناك بعض الدول أحق بهذه الاموال لأنها تمثل خطورة على أمريكا أكثر من مصر
لماذا أول من هتف ضدد مبارك شخصيا هم 6 إبريل فى الوقت الكان بيقول مبارك ف سره بيختفى والله يرحم إيراهيم عيسى يوم ما قال الرئيس بعافية شوية
-أهم سؤال (( لية كل يومين بيتقبض على ظابط أمن دلو فى إعتصام من الاعتصامات ال فى مصر )) بيتفسحو هناك؟؟ ومنهم من يقبض علية بأوامر من أمن دولة ذى الست ال بتخطف العيال
مين ال عمال يطلع إشاعات فى الصعيد ان المسيحين بيخطفو الملسلمين والعكس
ليو لحد دلوقت مفيش مسؤل أتحاكم مبتهمة الفساد السياسى او قتل المتظاهرين ؟؟ سوى أمين شرطة هارب ومقيم فى بيت عائلتة علنا

إلى كل من يملك دليل على 6 إبريل أو اى شخص داخل مصر انه جاسوس او حتى بيشارك فى عملية ضدد مصر يقدمها للنائب العام… وأعتقد ان النائب العام راجل حيادى لا مع الثورة ولا ضدد الثورة

Hello world!

Welcome to WordPress.com. After you read this, you should delete and write your own post, with a new title above. Or hit Add New on the left (of the admin dashboard) to start a fresh post.

Here are some suggestions for your first post.

  1. You can find new ideas for what to blog about by reading the Daily Post.
  2. Add PressThis to your browser. It creates a new blog post for you about any interesting  page you read on the web.
  3. Make some changes to this page, and then hit preview on the right. You can alway preview any post or edit you before you share it to the world.