سيدة الفنجان

وألقيت بعض حروفى من الهم على الورقِ
وعاهدت عقلى بعدم التفكير بها …
عندما تذكرتها نسيت ما كان
وذهبت بعيدا عن هذا الزمان
فى عالم حيث سأبقى احبك فأصبح خيالى يخالط طيفك
وجمال ملامحك.. أيقنت وقتها بإنى سأعود إلى حبيبتى السابقة
سأعود إلى قهوتى الحاقدة
تغار كثير .. تكرهك كثيرا
تغار ان اكتب لك مثلما كنت اكتب لها
سيدتى ..اعترف لقد احببتك فقط من اجل ان استطيع الكتابة
لأستدعى سكان الماضى إلى واقع خيالى .. ووقتها
ارتشفت من حبيبتى اول رشفة
وإذ بحررتها تلسع لسانى..
لم تكن قد هدأت بعد .. لم تؤذنى
اردت فقط ان تنتقم..
قهوتى فعلت ذلك متعمدة
تريد حرق لسانى كى لا انطق بإسمك 
قهوتى الباكية عندما خاطبتنى تجاهلت دموعها
ومع إبتسامة تغزو ملامح وجهى
قبلتها برشفه ..تلك المحبوبة الحاقدة
عاهدتها فى خجل إنى لا اعشق إلا هى..
صارحتها بك مكنونات صدرى
وبكل اسرارى
فلا أحد غيرها قادر على حمل همى
وفى لحظة ..انهيتها خفت ان تفضحنى
انهيت قهوتى وعدت إلى عاملى
قبلت رأس حبيبتى السابقة مودعاً
لم تبق لى حبيبة سوى تلك السمراء
سيدة الفنجان !!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s